الاثنين، 28 مايو 2012

يسقط الرئيس القادم

تتصاعد الآن نبرة جدلية فى أوساط الرأى العام المصرى, فالمواطنون مشتتى الأّذهان حيارى بعد أن جائت نتائج الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية صادمة لقطاع عريض من الشعب المصرى آثر ألا يكون صوته لمرشحًى الثورة المضادة, و قطاع أعرض آثر ألًا يدلى بصوته من الأساس فى تلك المسرحية الهزلية التى استغلها جيش الثورة المضادة من رجال أعمال الحزب الوطنى بطريقة ممنهجة مدروسة أنفق عليها جيش الثورة المضادة بسخاء لكى يحافظ على امتيازاته و مكاسابه.


قطاع عريض من الشعب المصرى حائرو مشتت , و كأنه يضرب فى الفيافى هائما, أيمتنع عن المشاركة فى تلك المسرحية الهزلية المقصود منها اجهاض الثورة تماما و نهائيا, أم يذهب ليدلى بصوته لأحد مرشحًى الثورة المضادة فيعطيها بالتالى الشرعية الشعبية و القوة اللازمة للقضاء على الثورة. وبافتراض أنه آثر الذهاب تحت دعاوى أن المقاطعة فعل سلبى ( و هى دعاوى تعبر عن سذاجة شديدة و ضيق أفق لا متناهى) فلمن يعطى صوته؟؟! من يختار من بين قطبى الثورة المضادة؟؟!

أيختار الجنرال العسكرى أحمد شفيق رئيس وزراء مصر إبان موقعة الجمل الدموية الذى خلعته الثورة من رئاسة الوزراء فى مارس 2011, أحمد شفيق الجنرال الذى ما لبث يتوعد الثوار بالتنكيل بهم و بقمعم بأبشع أساليب القمع حال فوزه برئاسة الجمهورية بل و وصلت السفاقة به الى أن أعلن بكل سفور عن أن الإعدام و القوة المفرطة سيكونا آلياته من أجل استعادة الأمن خلال الشهر الأول من حكمه..ياللوقاحة!!

أم يهرب من دبابات الفاشية العسكرية و مدافعها ليرتمى فى أحضان فاشية أخرى مقنعة هى فاشية الإخوان المسلمين مسلما إياها كل المفاتيح لتسيطر بشكل كلى على مقاليد الحكم فى البلاد ومعطيا إياها الفرصة لبناء سلطتها المطلقة, سلطة مرشدها الأعلى.

الأحد، 27 مايو 2012

أصل وفصل :)

وأتارينا طلعنا ولاد ناس يا جدعان (^_^)
نظراً للظرف التاريخى اللى بيحتم علينا نشوف سكه ما تخليناش كفار لما الإخوان يكفرونا أكتر ما إحنا كفار وأكتر ماهما مكفرينا فى عشيتنا   :D .. "بهزر طبعاً"
بس حبيت أعرف إحنا مين وهل ليا أهل وعزوة ولاكلام والسلام ، قررت أشوف أصل ونسب وسلسال عائلتنا المفككه :)

وإذ فجأة إكتشفت إن عندى عيله كبيرة أصلها من "نسب على بن أبى طالب" وفروعها فى كل مكان بعموم مصر ونجد والحجاز، ومكة والمدينة والقطيف بالمملكة العربية السعودية، العراق وفلسطين والأردن ولبنان والجزائر، والأندلس ..الخ
وبرغم إن عائلتنا الكريمة يرجع نسبها إلى الأشراف مما يؤكد التركيز على إظهار المشايخ والفقهاء فقط إلا أنى واثقة من وجود مفكريين وعلماء نظراً لما عُرفت به هذه العائلة من حنكة وفطنه زى ما بيقولو .. وإلا مكنتش بقيت أنا من العيله دى :P :D



عائلة آل خضراوي الهاشمية الشافعية من السادة الأشراف(وقد لقبوا بالأخيضريون أو الخضراويون أو الخضيريون) لأن بشرة بعضهم كانت سمراء- بالرغم من أنهم من قريش- وبخاصة آل خضراوي بمصر وبعض البلدان الأخرى، فبعد مصاهرتهم مع أهل البلد أكتسب معظمهم السمرة، وأن ظل كثير من نسلهم أبيض اللون ذو جمال مميز حتى وقتنا الحاضر، فالأخضر في اللغة يعنى: شديد الأدمة (السمرة)، وأول من لقب بهذا اللقب أي بالأخضر هو الفضل بن العباس بن عتبة بن أبي لهب بن عبدالمطلب الهاشمي أحد شعراء بني هاشم وفصحائهم(...- نحو 95هـ/...-نحو 714م)، وكان معاصراً للفرزدق والأحوص، وله معهما أخبار، وقد عرف بالسمرة مع أنه هاشمي الأبويين، وأمه بنت العباس بن عبدالمطلب، وأنما أتته السمرة من قبل جدته وكانت حبشية.، وله شعر يقول فيه: أنا الأخضر من يعرفني..أخضر الجلدة من بيت العرب.
آل خضراوي الشافعية ينسبون إلى جدهم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ الجليل الخضراوي بن عثمان بن آل خضر بن حمدين بن حماد بن أحمد بن آل خضراوي، ويعود نسبه إلى الشيخ كرزاب بن علي بن جعفر بن أحمد بن الحسن بن (يوسف بن محمد صاحب اليمامة الذي كان يُعرف بالأخيضر الصغير، وأسس عاصمتها الخضرمة في سنة 253 هـ/ 867 م، والتي أستمرت دولتهم حتى سنة 223 هـ/ 944 م) بن يوسف الذي كان يُعرف بالأخيضر بن إبراهيم بن موسى (الجون) بن عبد الله (المحض) بن الحسن (المثنى) بن الحسن (السبط) بن علي بن أبي طالب رضى الله عنه، بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فُهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار معد بن عدنان (وسيدنا علي كرم الله وجهه ابـن عم النبي -صلى الله عليه وسلم- ، ولد قبل البعثة النبوية بعشـر سنين وأقام في بيت النبوة فكان أول من أجاب إلى الإسلام من الصبيان ، هو أحد العشرة المبشرين بالجنة ، وزوجته فاطمة الزهراء ابنة النبي -صلى الله عليه وسلم- ووالد الحسن والحسين سيدي شباب الجنة).
وقد نزل آل خضراوي مصر منذ سنة 223 هـ/ 944 م، بعد زوال دولة الأخيضريون في الحجاز واليمامة، وأقاموا بصعيد مصر والقاهرة، ومن أبرز أبناء الشيخ الجليل آل خضراوي  الذى عاش أيضاً في منطقة آل خضراوي التابعة لمركز طامية بمحافظة الفيوم حالياً، وقد نُسبت هذه المنطقة إليه، ومازالت تحمل اسمه حتى الآن، كما بنى منزلاً بمنطقة هجمين بالعزيزية بمنشأة الجمال بالفيوم، 

أما أبناء عمومة آل خضراوي الذين يرجعون إلى الإمام الحسين رضى الله عنه، فنزلوا بالإسكندرية ومنهم العالم الجليل أحمد بن محمد بن أحمد الخضراوي المكي الهاشمي ت:1252 - 1327 هـ: مؤرخ . ولد بالإسكندرية ، و جده مسعود الخضراوي بن علي بن حمزة بن منصور بن يحيى بن جعفر بن إسحاق بن عبدالخالق بن محسن بن إبراهيم بن محسن بن علي بن الحسين بن حمزة بن حمزة بن محمد بن علي بن الحسين بن العزيزي بن الحسين بن أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن موسى بن إبراهيم المرتضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقي بن علي زين العابدين (توفي سنة 94) بن الحسين(توفي بكربلاء 61) بن علي بن أبي طالب( رضي الله عنه).
وظل آل خضراوي طوال حكم الدولة الفاطمية على مذهبهم الذي كان المذهب الرسمي في مصر، ومع دخول صلاح الدين الأيوبي مصر، وكذلك وطوال فترة حكم المماليك، وفي عهد الدولة العثمانية، فهم شافعية، وبرز اسم المرحوم التاجر الشيخ العالم المصري الخضراوي الشافعي، وولده الشيخ أحمد السكندري، وابنه حماد، ثم ابنه التقي الورع والعالم الجليل حمدين، وابنه الشيخ العالم آل خضر، ثم ابنه عثمان الذي اتخذ من أسيوط مقراً له، ثم ابنه خضراوي الجد الأكبر لعائلة آل خضراوي بعموم مصر ونجد والحجاز، ومكة والمدينة والقطيف بالمملكة العربية السعودية، العراق وفلسطين والأردن ولبنان والجزائر، والأندلس (ومنهم العالم الجليل محمد بن يحي بن هشام الخضراوى

السبت، 26 مايو 2012

شفيق ومرسى وخانة اليك

رغم إحساسى بأن هتحصل مفاجأه فى إعلان النتيجه يوم الثلاث تغير كل النتائج المعلنه دى ، إلا إنى مش عارفه أسكت على النتيجه الشبه نهائيه دى وخلاص هيجيلى شلل .. ليه بقى ؟ 

لأن إحنا شعب غبى إنقســم اتنيــن .. جــزء بيقول نقف جنـب شفيق وجزء بيقول نقــف جنــب مرســي ..!!
وده لأن ناس شايفاها حـــرب بين الدولة المدنية .. و الدولة الدينية
و نــاس تانية شــايفاها .. حــرب بين الثــورة .. و الثـــورة المضــادة

لكــنها في الحقيـــقة حــرب وهميــة .. صورها لهم مجلس العــسكر
لأنها .. مش اكتر من حــرب بيــن الخـــازوق ده .. و الخـــازوق ده

عمر مايكون بديلي لمرشح النظام هو مرشح حركة رجعية اقرب للثورة المضادة منها الي الثورة.. ومحدش يجنني ويقولي الاخوان احسن من الفلول الاختياريين اسوأ من بعض بكل المقاييس و محبطين لامال الجماهير.... وبردو فخورة ان إختيارى كان لـ خالد على

الأربعاء، 23 مايو 2012

الوكسة الديمقراطية والتجاوزات الانتخابية


إحنا فعلا بنمر بـ وكسة ديموقراطية
ناس الكنيسة قالت لهم شفيق وناس الجامع قالهم مرسى

بالطبع جميعنا نتمنى إنتخابات رئاسية نزيهة ، نتمنى أن نرى مصر تنتخب رئيساً يخرجها من واقعها المؤلم ، كلاً منا يرى فى مرشحه الملاذ من هذا الواقع ، نختلف مع الآخرون حول المرشحين المطروحيين .. ولكن،،،
للى بيشوف من برا أو بينتخب فى مصر الجديدة ومدينة نصر وبعض الأماكن هيقول إنه "عرس إنتخابى"
لكن الحقيقة بتكون بعيداً عن الشو الإعلامى ورغم إنى كنت  داخل القاهره إلا إن مصر كلها مناطق شعبية مليئة بالتجاوزات وبتمر بوكسة إنتخابيه فعلاً .. فـ الديموقراطية فى مصر مرت بمرحلتين لوكستها الأولى فى مجلسى الشعب والشورى والثانية فى إنتخابات الرئاسة
والوكسة الأكبر لو إتنفذت الإشاعات القائله بأن يوم إعلان النتيجة سيعلن حظر التجول بالجمهورية –ورغم إنى لا أعتقد ذلك إلا أنه وارد – مفيش دخان من غير نار- ..


الوكسة الحقيقيه عندما تجد أن من إعتاد على التزوير وشراء أصوات الناخبين والتصويت الجماعى ووو لازال يعمل كما لو لم تكن ثورة ، والوكسة الأكبر عندما تجد أنه فى إنتخابات 200 تم إنتخاب الإخوان ليكونو بديلاً عن الحزب الوطنى و اليوم يتم إنتخاب شفيق بديلاً عن الإخوان !!!




فى الواقع ما رأيته أن التجاوزات الإنتخابية إنحصرت فى المرشحين " محمد مرسى وأحمد شفيق " وسأسرد ما رصدته بنفسى بعيداً عن كاميرات التلفاز 
-قبل الإنتخابات أعلن الفريق فشيق أن المندوب سيأخذ فى اليوم الإنتخابى الواحد 400ج ، وغيره ممن إشتروا الأصوات بـ "الزيت والسكر"
- أثناء فترة الصمت الإنتخابى إستمرت الدعاية الإنتخابية وحتى صباح يوم الإنتخاب بالطبع كان يتصدرها السيد "مرسى" ، ولم يتم إزالة أى دعاية من على أسوار المدارس كما أعلن المستشار بيجاتو .
- معظم اللجان لم يتم فتحها فى مواعيدها ، والستائر السوداء باللجان لم يكن لها أى تواجد، وبعض اللجان لم يتم عمل محضر فتح لجنة فيها ، والبانر المكتوب عليه أسماء الناخبين لم يتواجد إلا فى مدارس قليلة وباقى المدارس تواجدت فيها أوراق يسهل تقطيعها ، لم يتم إستخدام الحبر السرى بطريقة سهله مما أدى لعده مشاجرات وبعض الناخبين لم يستخدموه أصلاً نتيجة التزاحم .
-مندوبات الحرية والعدالة كانو يقومون بالدعاية داخل المدارس وفى كل شكوى نتقدم بها لرئيس اللجنه يتم طرد المندوبات ورفض إثبات الواقعة بمحضر اللجنة رغم إثبات رئيس اللجنة للتجاوز ورؤيته للمندوبات وتأكيده على أن بعض الناخبين قد تقدمو بشكاوى عده مرات .
-فى أكثر من لجنة تم منع دخول وكيلو المرشحين "حمدين صباحى وخالد على" رغم تواجد مندوبى و وكيلى مرسى وشفيق بأكثر من العدد المسموح به داخل اللجنة الواحده ،وقد حرر بعض مندوبى حملة خالد على محضر ضد ضابط منعهم من الدخول وأُستُدِل بأن هذا الضابط والده أحد المتهمين بموقعة الجمل وقضيته أمام المحكمة الآن .
-مندوبات الحرية والعدالة داخل اللجان كانت تساعدن الناخبات "كبار السن" مقابل أن تختار محمد مرسى بدلاً من المرشح المطلوب مما أدى لعده مشاجرات وما كان من رئيس اللجنه إلا أن قام بطرد المندوبات.
-تواجدت الميكروباصات التى توصل الناخبات الى مقر الإنتخاب بكثرة والملفت للنظر أنها ميكروباصات غير مرخصة بأرقام ليستدل على أصحابها إلا أنى سألت أحدى الناخبات وأخبرتنى بأنها قادمة من مقر الإخوان بمسطرد ، وعند الإبلاغ عن الميكروباصات كان القرار إبعاد هذه السيارات عن اللجنه فقـــط .
-توجهت لمقر الإخوان بمسطرد ووجدنا عدد من الميكروباصات أمامه وعدد من الناخبين يستدلون على أرقام وعناوين لجانهم ، وبالطبع يتم نقلهم إليها .
-التباطؤ فى العملية الإنتخابية ادى إلى تكدس الناخبين مما أدى لمشاجرات عديدة ، وفى أحد المدارس تم دخول أكثر من ألف ناخب دفعه واحده عند فتح الباب بالخطأ .. كنت أتمنى أن أعرف ماذا حدث داخل هذه المدرسة لكنى لم أستطع الدخول وسط هذا الحشد من الرجال ، ونتيجة التزاحم بمدرسة أخرى لم أجد تنظيم كافى يضمن كافة الإجراءات .
-فى لجنة أخرى كانت "القاضيه" تعطى الدفتر الإنتخابى بالكامل للناخبات الغير متعلمات لكى تختصر الوقت، وتقطع بعض أوراق الدفتر وتعطيها للموظف ليقوم هو بدورها وهى تجلس على مقعدها غير مبالية !


البديل : مرسي يتصدر انتهاكات اليوم الأول بـ 57%.. وأبو الفتوح ثانيا بـ 17% وموسى 10% وشفيق 7 % وحمدين 5 

الكثير من التجاوزات حدثت ، لكن المشكلة ليست فى التجاوزات فهى من الطبيعى أن تحدث ، المشكلة فعلاً فى الوكسة الديموقراطية التى نعيشها !!
فليس معنى رفضى للفلول أن أنتخب الإخوان
  وليس معنى رفضى للإخوان أن أنتخب شفيق
    وليس معنى رفضى للإخوان وشفيق أن أنتخب حمدين

الإنتخاب ليس لمجرد الإنتخاب يا ساده
الإنتخاب يجب أن يكون عن قناعة وهدف وفكر والأهم .. للحفاظ على الثورة وحق شهدائها ...

الأحد، 20 مايو 2012

لماذا لا أنتخب هؤلاء



لماذا لا تنتخب هؤلاء (ال13 مرشح) ولماذا لا نقاطع الإنتخابات؟؟
لماذا لا نقاطع الإنتخابات ؟؟
لا نقاطع لأن من حقنا المشاركة فى أى إنتخابات ، من حقنا أن نثبت أرائنا إن لم يكن بفائدة فهو للتاريخ الذى يسجل تلك الاحداث وللعالم الذى ينظر لنا كمتخلفين ، لانقاطع لأننا رغم أى شيئ دولة مؤسسات ، لا نقاطع لأن الصوت الواحد سيؤثر كثيراً فى مستقبلنا جميعاً ، لا نقاطع لنبدأ صفحة جديدة ودولة جديدة رغم ما حدث وما سيحدث "لأنى اعلم جيداً أن القادم ليس وردى كما يبدو" ، لا نقاطع لأن وقت مقاطعة الإنتخابات إنتهى وحان الوقت ليثبت كلاً مننا موقفه .. أمام نفسه ، وأمام الجميع ،،
لماذا لا أنتخب هؤلاء : لأن من حقى أن أعلن عن رأيى الذى يتفق أو يختلف معه الآخرون لكنه فى النهاية رأيى الذى أتمسك به وأراه صحيحاً ولو لفتره من الزمن ، لأن كل شخص به ما يشوبه ويعيبه ويجعله يسقط فى نظرى ..

لماذا لا أنتخب : أحمد شفيق
لأننى لن أنتخب "فل" من "الفلول" لن أنتخب شخصاً أصبح فى عهده المطار الذى يفتخر به من اسوأ 10 مطارات فى العالم ، لن أنتخب مرشحاً يفضله المجلس العسكرى ليتستر على جرائمه خلال الفترة الإنتقالية،لن أنتخب "فريق" ونعيد مصر للدولة العسكرية ثانية ، لن أنتخب رئيس تفضله الفلول وبقايا النظام السابق لينفذ باقى مخططاتهم السياسية ولإقتصادية ، لن أنتخب شخصاً إستطاع أن يتعايش فى عصر مبارك موافقاً على هذا الكم من الفساد المالى والإداراى بل وكان جزءاً منه ، لن أنتخبه لانى لا أثق فى شخص يرفع فكرة القضاء على الفساد شعاراً له فى حين أنه عنصر من عناصر الفساد أصلاً .

لماذا لا أنتخب : عمرو موسى
لأننى لن أنتخب "فلول" لن أنتخب أحد رجال مبارك وركائزة فى العصر السابق ، لن أنتخب شخصاً هاب أن يستمر فى عمله يوم واحد بعد خلع مبارك خوفاً من أن تفتح ملفات الفساد الخاصة به ، لنفترض حسن النوايا، لن أنتخب شخصاً ضاع عمرة معتقداً أنه كان يفعل لصالح الوطن فى حين أنه لم يضف شيئاً يذكر لهذا الوطن ، لن أنتخب شخصاً ضاع بسببه أمل الوحدة العربية وضاعت فيه كرامة مصر ودورها الرائد فى المنطقة ،لن أنتخب شخصاً لايأخذ مواقف حقيقية عند الشدائد سوى أن يشجب ويدين فليس معنى ممارسة السياسة أن يكون موظفاً فى عهد مبارك أبداًأأأأ .

لماذا لا أنتخب : د. عبد المنعم أبو الفتوح
لن أنتخب هذا الرجل لأنه كان ومنذ نعومة أظافره كان "إخوانياً" نشأ وترعرع فى بيت الإخوان وجميعنا نعلم دور النشأة والتربية فى فكر الإنسان وأنا لا أثق فى خلفية الإخوان السياسية حيث أنهم طالما خدعونا لصالح أنفسهم ومصالحهم ،"مثلاً" إقتصادياً يرفعون شعار "الزكاه واجب وفرض دينى" ويبنون فى مصانعهم وشركاتهم اٌكليين لحقوق العمال "بحجة الأجر السائد-ملحوظه: الغير عادل-" سياسياً يرفعون شعار مصلحة الشعب ويتسارعون متلهفين للسطة ، دينياً لم يعودو تلك الجماعة التى أسسها حسن البنا والتى تدافع عن الحق والعدل وسماحة الدين ..إلخ
لن أنتخبه لأنه حين كان طالباً فى الجامعة كان مرشداً للحكومة ضد زملائه من الطلاب اليساريين الذين يدافعون عن الحركة الوطنية حينها (أحداث 1977) ، و إستخدم ضد الحركة الوطنية حينها أسوأ أشكال العنف " أى لن يكون أميناً على معارضيه"
لن أنتخبه بعدما دعمته الجماعة السلفية وغيرها من الجماعات المتشددة .

لماذا لا أنتخب : محمد مرسى
بكل بساطة لأنه مرشح حزب الحرية والعداله ، هذا الحزب الذى تعود على شراء أصوات الناخبين بأمواله ، تعود على خيانة المصريين منذ نشأته والآن يخون الثورة كل لحظة ، لأن المناصب عنده أهم من مصالح المصريين ، لأن قيادات الجماعة هى نفسها القيادات الرأسمالية التى تود عوده زواج المال بالسلطة ،لأنهم يكملون مسيرة الحزب الوطنى تماماً ، حين أنتخب مرسى لن أعلم من سأنتخب "المرشد أم الرئيس" ، لن يتم الفصل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وبالتالى ستزداد المحسوبية ، لن أنتخبه لانه حتى اليوم لم يتم الإعلان عن مصادر تمويل الحزب أو الجماعة أو مرسى نفسه ، لن أنتخبهم لأنهم يعلمون الناس الرشوة رغم أنهم يحرمونها عن طريق "شنط الدعاية الإنتخابية" ، لن أنتخبهم لأنهم سيعملون على ذوبان الهوية المصرية ويطمسون التاريخ...إلـــــــــــــــخ

لماذا لا أنتخب : حمدين صباحى
كنت سأنتخب هذا الرجل لو لم أجد من هو أفضل .. لن أنتخبه لأنه يرى القومية والعروبة هما الأهداف الأساسية فى الحياة فرغم نبل هذا الهدف إلا أنه أثبت أنه لا يفيد مصر بشيئ بل ويورطها فى المزيد من المشكلات ، كما أنه معادى للقوميات الآخرى خلاف القومية العربية .
لن أنتخبه لأنه يطالب بإسقاط حكم العسكر فى حين أنه "ناصرى حتى النخاع " وعبد الناصر هو من شرع حكم العسكر لمصر
لن أنتخبه لأنى لا أريد ديكتاتوراً جديدا لحكم مصر يرى أنه لا يجب أن يستقيل إلا بمظاهرة حاشدة مثل ثورة يناير
لن أنتخبه بسبب خوفه من الإخوان الذى يدفعه للإتفاق معهم ضد المصلحة العامة فالخوف من فصيل بالنسبة لى ينفى إمكانية ترشيحه كرئيس
لن

لماذا لا أنتخب : محمد سليم العوا
لنفترض حسن النوايا وأنه ليس من المرشحين المفضلين لدى المجلس العسكرى ، أحترم هذا الرجل كثيراً كمفكر وباحث مخضرم وذو أراء منطقية فى أحيان كثيرة ، إلا أننى لا أثق فى مرشح "مهادن" يريد أن يكسب ثقة وإستعطاف الجميع فتجده نهارا فى إجتماع سرى مع المجلس العسكرى و ظهراً فى إجتماعات مع الأحزاب و مساءا فى مؤتمر شعبى ، كما أنى لا أفضل أن يكون المرشح ذو خلفية إسلامية حتى لا تظهر تلك الجماعات الإسلامية لتعلن الحرب على من لا يتبعون الهدى ، لن أنتخبه لآن خلفيته الإقتصادية غير كافية وغير مكتملة ولا أرى أنه الإقتصاد المطلوب ليرفع بمستوى الدولة .

لماذا لا أنتخب أبو العز الحريرى
لأننى لا اعلم أصلا لماذا رشحه حزب التحالف الشعبى للإنتخابات !! ولماذا لم يدعم الحزب أحد المرشحين المطروحين على الساحة ، فالمرشحين و الثوريين متوفريين على الساحة ، ولا أرى فى وجوده سوى تفتيت للمزيد من الأصوات ، فشعبياً وجماهيرياً ليس قائد ذو تأثير كمرشح رئاسى "ليس برلمانى" ،ولا يمتلك برنامج إنتخابى قوى يعتمد عليه كرئاسة " أراه نائب شعب محترم وفقط" وبغض النظر عن إنتمائه لحزب التحالف الذى أحترمه .

لماذا لا أنتخب : عبد الله الأشعل و هشام البسطويسى
لأنى لا أثق فى حزب التجمع ذو المواقف المخذلة ولا أثق فى حزب الأصالة ذو المواقف المتشددة ، ولا أثق فى مدى متابعتهما للشئون المصرية نظراً لكثرة سفرهما

لماذا لا أنتخب الضباط السابقون : حسام خير الله – محمود حسام الدين – محمد فوزى 
يسقط يسقط حكم العسكر – يسقط حكم ولاد الوزة .

لماذا لا أنتخب : خالد على
لأنه شاب صغير فى السن (40سنه فقط) سينقل مصر من دولة العواجيز إلى دوله الشباب ، سيقضى على الفساد والخصخصة والبطالة وغيرها وبالتالى سينعدم دور البلطجية فى عهده ويكرهه المستثمرون الكبار (من يمصون عرق الشعب المصرى) مما سيجعلنا فى المقدمة دون الحاجة لمستثمرين أجانب وهو ما سيجلعلهم يدبرون لنا المكائد (زى مسلسل الدالى كده بالظبط ) . دا رأيى المبدئى و الغير منطقى نهائياً و حتى يكون رئيساً لمصر ولو بعد فترة أو أكثر .

وبالتالى ولا ننتخب حد مش شايفه صح ولا نختار بناء على مبدأ الإضطرار ولا نقاطع
.. قرر .. وفكر .. وإختار مصيرك ..
ولو كان جالك صبر وقريت الرغى اللى فوق دا سيبك منه وإعمل اللى دماغك "إنـــــت" توديك له
أصل اللى يعيش فى مصر .. يااااما يشوووف

لم نعد عذراوات


لم نعد عذراوات
نعم .. إنها الحقيقه، لم نعد عذراوات .. لم نعد كمثل هؤلاء النساء الضعيفات ، الخجلات ، الخافتات الصوت ، لم نعد نلتزم موقف الدفاع ، لم نعد نستمع فقط ،لم نعد جاهلات ، لم نعد ننتظر فى البيت حتى يصل العريس إبن الحلال المنتظر ، لم نعد نتزوج من شخص لا نعرفه ولا نختاره ، لم نعد نرتدى العباءه وخمار العفه ، لم نعد نرتدى طبقات فوق طبقات من الملابس الفضفاضة العجيبة .. لم تعد الفتايات تخفى عيوبها ، لم تعد تخفى رزيلتها ، لم يعد تقسيم الفتايات على أساس كونهم جوارى أم ربات منازل محترمات ، لم تعد الفتاه تنظر للطلاق على إنه ممنوع أو محرم ، لم يعد العمل ممنوعاً ، لم يعد العمل السياسى خاص بالرجال فقط ، لم يصبح الرجل رمز السلطة والقوة بعد ، لم تعد المرأة مستسلمة ....
بل أصبحنا فتايات بحق كما خُلِقنا : متمردات ، قويات ، جريئات ، لديهن أرائهن فى الحياة ، لديهن الشجاعة للإفصاح عن أرائهن ، أصبحنا جامعيات ، وأصبح العمل هو الشغل الشاغل بدلاً عن الزواج ، أصبح الحب والمعرفة شرطاً من أهم شروط الزواج ، أصبحت الملابس أكثر تحرراً ورقه وجمال من ذى قبل ، ولم يصبح الخمار والنقاب رمزاً للعفة ، أصبح الإعتراف بالعيوب من سمات الحرية ، أصبحت الرزيلة علناً بدلاً من أن تختفى خلف نقاب ذائف ، أصبحت المساواة أمر واجب بين الرجل والمرأة وبين المرأة ومثيلاتها ، أصبح الطلاق أسهل بكثير، لم نعد نساق إلى بيت الطاعة بالضرب والقوة ، أصبح العمل السياسى دليل حرية الفكر ...
أصبحت المرأة مسئولة عن نفسها ، عن تصرفاتها ، أزالت عن نفسها الأوامر والطاعة العمياء والإستسلام والجهل والخوف ، أصبح قرارها بيدها هى فقط .

لم تعد العذرية هى عذرية ليلة الزفاف إنما أصبحت عذريتنا فى عقولنا .. فلم نعد عذراوات

ولكــن ،، وللأسف ,, مازالت الأقاويل : ( الصعود على السروج يهيج الفروج ) ، ومازال العمل بمبدأ (نسائكم عوراتكم أستروا عوراتكم في البيوت) .. ومثل هذه الأقاويل هى مازادت من صنعنا عاهرت وما جعلتنا لم نعد عذراوات
نحن اليوم مستهترات وعاهرات لأننا نقود التظاهرات ، لقد جلبنا لهم العار وأسقطنا العمائم وهتكنا غشاء بكارة السياسة والدين . الأن اصبحت العذرية مصدر قلقهم لأننا صرنا نزاحمهم على المواقع السياسية
وضعوا إسم البكارة ليصبح رعباً لدونهم . ليتصدر الرجال "من لايهابون العذرية" كل شيئ ، ليحاولو العودة لمنزلتهم التى فقدوها مع الزمن ، التى ما يزالون يفقدونها كلما تمكنت المرأه
لقد حكمت المحاكم الأسلامية السياسية علينا بالعهر لأننا نواكب التكنولوجيا والتمدن ، اليوم نحن "بالنسبة لهم" لسنا عذراوات بل مستهترات ، لانرتدي الخمار ، نكشف الشعر ، ونبيح الأسرار ، لسنا عذراوات لأننا نطالب بالحرية والمساواة ، جميعنا عاهرات الهواتف النقالة وأجهزة الكومبيوتر ، عاهرات الأنترنت والفيس بوك
ماذا يفعلون الأن لفضيحتهم !! لأن عذريتنا تحولت في عقولنا، وصرنا الأن نتحدث اللغات، ونسافر عبر الغابات، نتسلق الجبال ونعبر القارات .

غشاء البكارة الأن ينزف في عقولهم ، وعليهم أن يفهموا الأن أننا نفتخر بأننا لم نعد عذراوات وأصبحنا متحررات ، نحو الفكر والمساواة ساريات
تعليقاً على مقاله لـ "نوال السعداوى" 

أن تستسلم


أن تعشق دور المظلوم لدرجة تجعلك تميل للإستسلام لا إرادياً
أن ترى فى نفسك الكثير وترمى مشكلاتك على الظروف دون محاولات ولو بسيطة لإيجاد الحلول أو حتى للتأكد من ظنونك التى دفعتك للإستسلام .. واثقاً بعقلك الذى ربما يكون خاطئاً (أو كثيراً) فلا دليل على إكتمال عقل إمرئ أياً كان
أن تستسلم وبكل سهولة لأحلامك الغير واقعيه وكثيراً ما تستسلم لأوهامك الغير واقعية أيضاً !!
أن تستسلم لأرائك فقط ولا تود تعديلها وترى أن جميعهم مخطئين لمجرد أنهم لا يقتنعون برأيك ، وحتى تلك الآراء الجديدة التى تم تعديلها مؤخراً تستسلم لها دون محاولة فهم آراء أخرى .
أن تستسلم لظروفك السياسية والإقتصادية و العلمية و الفنية ..إلخ ولا ترغب فى تعديلها.

أن تستسلم لرأى الأغلبية لتسير خلف القطيع ... لتنسى من الصحيح ومن المخطئ ، لتنسى من على حق ومن على باطل ،لتنسى من معنا –مع الفقراء- ومن ضدهم ،، فقط تستسلم لرأى الأغلبية ، الذين يؤثرون على بعضهم بالسلب ، الذين لايمثلون الأغلبية كما نظن ، الذين تحركهم الشائعات التى ينشرها من يعرفون معنى الشائعات .
أن تستسلم بالرأى القائل بأن "خالد على" شخص محترم ، واعى، مدرك لمطالبنا، لديه خطط سياسية وإقتصادية مذهله، إستطاع إبهار مصر كلها بأدائه خلال شهرين فقط ،، ولكنه لن ينجح لأنه غير معروف أو غير قوى بما يكفى ليجعله رئيساً لمصر
أن تستسلم لمثل هذه الآرء معناه أن تنتحر .. فإذا كان هذا المرشح البسيط غير معروف، لما كنت أنت لتعرفه وتعجب به ، لو لم يكن يمتلك من القوة والقدرة على العمل الجاد لما كنت لتعرفه ، لو لم يكن مواطناً صالحا يرفض الدعاية الغير شريفة او الممولة من الشركات الكبرى والتى تهدف لمصالحها فقط لما كان هذا هو حاله .
أن تستسلم لأرائك الغير صحيحة لا يفرق شيئ عن إستسلامك للشائعات المغرضة دون البحث خلفها

أن تستسلم معناه أن تنتحر ..
فى الحقيقة كانت هذه الرسالة كانت موجهه لأشخاص يعرفون أنفسهم جيداً، لأقول لهم ألا يستسلمو لواقع مخزى أو لأوهام فى عقولهم "مجرد أوهام لا وجود لها على ارض الواقع" .. رغم أسفى على دخول مثل هذه الأوهام لعقولهم أصلاً ليس لشئ أكثر من إحترامى لعقولهم التى تعلمت منها كثيراً .. كانت لأقول لهم أن أوهامهم وتفسيراتهم خاطئة ، وأن المستقبل يحمل فى جعبته ما لا نستطيع معرفته فلا تحكمو عليه فى لحظة غضب وتسرع ،،
 لكنى ونظراً لأن الفكرة واحده إستغليت هذه الرسالة ووجهتها لكل من يرى "خالد على" يجب أن يكون رئيساً  لكنه فاقد الأمل فى نجاحه ،، وجهت الرسالة لأطالبهم بعدم الإستسلام للشائعات التى من شئنها أن ترفع شخصاً وتخسف بالأخر ..

أفكار حرة ما بقتش حرة


أفكار حرة مابقتش حره دى تدوينه كتبها صديقى "المدون عمرو" لماقررت أقفل المدونه ، عمرو علاقه صداقتى به هى صداقه عبر المدونات بس، وتقريباً هى من أكثر العلاقات اللى بفضلها فى الحياه "صداقة الأفكارعبر الإنترنت " المهم ..
 المدونة دى لما عملتها فكرت فى إنها تكون ملازى بعيد عن الناس ، أكتب، أفضفض ، أرد على حد ، أتخانق مع حد ، أعمل اللى أنا عايزاه ، محدش عارفها ولا عارفنى ..
فكانت هى صديقتى الإفتراضية بعد ما قررت أن يكون عندى أب إفتراضى ، إخوات إفتراضيين ، أسره وأصدقاء إفتراضيين على شبكة الإنترنت !!
لكن الحقيقة كل العلاقات الإفتراضية دى أثبتت فشلها مع الوقت مش لأى سبب أكتر من إنها إتحولت من علاقات إفتراضية على النت إلى علاقات حقيقيه على الأرض وبقى مطلوب من كل واحد يقوم بمهام وظيفته فى العلاقة دى .. المهم ..
أفكار حرة من يوم ما قررت تبقى أفكار حرة وهى مش حره ، هى بس بتحااول تكون حره ,, لكن للأسف كل يوم بيتشد اللجام عليها ومش بتبقى حره اكتر ،،
ومن يوم ما كل اللى هربت منهم على أرض الواقع وصلو للواقع الإفتراضى اللى حطيت نفسى فيه وعرفو إن المدونه دى بتاعتى أنا، إتقفل عليا باب الرحمه، والمكان اللى كنت بألجأ له فى ضيقتى إتقفل ومابقاش ينفع أكتب حاجه تخصنى هنا .. (ربنا يسامحهم بقى )
وبعد ما خسرت الواقع على الأرض خسرت الواقع الإفتراضى بعد ما حولته لواقع على الارض .. مش عارفه أنا إيه اللى بكتبه دا بس ما علينا ،،
أصل حتى الأشخاص اللى كان ينفع نتكلم معاهم بغبائنا وغبائهم " طارو زى كل ما حاجه بتطييـــر " "كلــــــــــــــــهم" .. مــــــــــا عليــــــــــــنا .. المهم ،،
نفسى الأفكار الحرة تبقى فعلاً حره
مش عارفه بأرغى هنا ليه .. بس بفتكر أغنية كاظم: أنا شكوتى منك إليك ..
النهارده شكوتى منك ومش لقياكى "المدونه" عشان أشكى لِك أصلاً.. ما بقتش تفرق .. هأدور على واقع جديد (حقيقيى إفتراضى) مش هغلب يعنى ومش هتفرق .. فى الآول أو فى الآخر انا زى ما أنا .. هفضل قوية وعنيدة مهما كان، ومهما إتفهمت غلط ،،
هكتب فى مدونتى حتى لو فى رادرات مراقبه ^_^

الجمعة، 11 مايو 2012

علاقة البيزنس بالسلطة


ومازلنا على طريق الديموقراطية

الصورة لها دائما اصل وإلا ما كانت هناك على الاطلاق صورة وبناءا عليه فنحن مازلنا فى نطاق الصورة التى ثورنا عليها ولم نغيرها وبالتالى وطالما نحن لازلنا فى نفس الصورة واننا لم نرسم غيرها بالموجه الاولى للثورة فيمكن ايضا ان نجزم انه لن يأتى رئيسا يقف بجانب الناس ومطالبهم وهذا ليس افتراءا ولكنه تحليل منطقى للمشهد الذى نعيشه ولكى اوضح لكم ما اقول بدقه فلابد وأن نسأل انفسنا سؤال 

من هو الممول للحملات الانتخابية لمرشحى الرئاسة ؟

إذا افترضنا المصداقية وان المرشحين جميعا شرفاء فإننا بصدد وهم كبير يريدون ان يعيشونا فيه لأنه من يملكون اموالا فى البلاد هم من خرج الشعب المصرى غاضبا ليسقطهم وبالتالى من يخرج فى ثورة لكى يطالب بعيش وحرية وعدالة اجتماعية لا يمكن ابدا ان يمول حملات المرشحين لأنهم لا يملكون ما يمولون به 

إذن من يمول بهذه الاموال الطائلة ؟
وليس هذا هو السؤال فى الحقيقة انما السؤال الحقيقى 
ما هو الهدف وراء التمويل والدفع لحملات المرشحين بهذا البذغ الطاغى الواضح للعيان ؟



لقرائة النص الأصلى إضغط هنـــــا


فالعلاقة بين البزنس والسلطة علاقة وثيقة رأيناها مع الحزب الوطنى ومن يريدون وراثة الحزب الوطنى ولا عزاء للفقراء من عمال وفلاحين وموظفين الجميع يدعى انه معهم ومع قضاياهم فى الوقت الذى لم يدافع عنهم غير واحدا فى ظل نظام الجبروت والديكتاتورية الذى كنا نعيش فيه واحدا لم يبيع افكاره ولم يتهاون فى استخدام القانون لمحاربة هؤلاء الاباطرة واسترداد حقوق الفقراء واحدا لم يزايد ولم يتوافق واحدا قالها ومازال يقولها 
الفقراء اولا 
الفقراء اولا 
الفقراء اولا 
حقيقى انا مفتخر بأن صوتى لخالد على 



لقرائة النص الأصلى "مدونة بأيديناإضغط هنـــــا

الثلاثاء، 8 مايو 2012

لماذا خالد على رئيسا ؟

لماذا خالد على رئيساً

1- لأنه شاب طموح " مننا " يعرف جيداً مشاكلنا و طموحاتنا
2- لأنه يمثل مرشح الثورة الذى نبحث عنه ذلك الثائر والمناضل إبن الثورة الذى نبحث عنه .
3- لأنه محامى الفقراء " خالد على هو محامي قضية التأمين الصحي والحد الأدني للأجور وعودة شركات القطاع العام وارض مدينتي والصناديق الخاصة وحملة معا من اجل الحريات النقابية وحملة العمال والفلاحين يكتبون دستورهم "
هل هناك اي مرشح له رصيد خالد في الانحياز للفقراء بالفعل وليس بالكلام 
4- لأنه منذ 16 عام يعمل لصالح الفقراء دون النظر للمقابل أو الشهره الإعلامية ، والآن لا يبحث عن سلطة أو مال وإنما يبحث عن الصالح العام كما كان دوماً .

والأهم لأن هذا هو برنامجه الإنتخابى وأفكاره وطموحاته ورؤيته لمصر القادمة













فرص خالد على فى النجاح لا تقل عن أى مرشح فبرغم فقر الحملة الإنتخابية إلا أنه يعتمد فى ترشيحه على الطبقة الأكثر فقراً وبطاله والتى لاتمثلها إستطلاعات الرأى "كالعمال الذى دافع عن حقوقهم كثيراً"



هو دا خالد على وهو دا برنامجه ولو كان فى وقت اكتر من كدا كان قال حاجات كتير اوى نقدر نعملها مع بعض 
خالد على مش معاه عصاية سحرية انما خالد على يملك الاكثر تأثيرا من العصاية السحرية 
يملك حلم الشباب وطموحه 
يملك اقتناع شباب كتير به وبحلمه
يملك حب عمال وفلاحين كان فى يوم هو طوق النجاه لهم امام بطش السلطة ورجال الاعمال 
يملك الامل فى بناء مصر 25 يناير التى طالما حلمنا بها جميعا 
خالد على بينا واحنا بيه هنحقق كتير اوى
وزى ما هو بيقول دايما 
زى ما كانت ثورة 25 يناير مفاجأه احنا كمان الاصوات والتأييد اللى واخدينه مفاجأه
خليك مع اللى انت مقتنع به مش المفروض عليك 




الناشر الأول للموضوع " مدونة بأيدينا"



نبذه عن خالد على :

بداية نضاله
______________________
شهد عام 1996 بداية مشوار خالد علي  كمحامي مدافع عن حقوق الإنسان، وبالذات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إذ ضمه المحامي أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح إلى فريق العمل على ملف القضايا العمالية بمركز المساعدة القانونية – الذى أسسه المرحوم هشام مبارك عام 1995 ليقدم العون القانوني مجانا لمن يحتاجه فى قضايا حقوق الإنسان. وقد كون أحمد سيف الإسلام فريقا للعمل على ملف النقابات العمالية، حيث جرت عام 1996 انتخابات النقابات العمالية، وقد عرف المئات من العمال، الذين كان الاتحاد العام والأمن يعرقل ترشحهم، طريقهم إلى المركز الذي تبنى قضاياهم
-
فى عام1999 شارك خالد علي فى تأسيس مركز هشام مبارك للقانون وقد شغل منصب المدير التنفيذي للمركز فى الفترة من 2007 إلى 2009
-
شارك خالد علي فى تأسيس اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية (2001) التي ضمت قيادات عمالية من مواقع مختلفة وشاركت فى مواجهة انتهاكات انتخابات النقابات العمالية عام 2001 وعام 2006، وكانت الأحكام القضائية التى حصل عليها خالد علي بالتعاون مع اللجنة التنسيقية و مركز هشام مبارك ببطلان انتخابات الاتحاد العام للعمال 2006 من الأسس التي استند إليها قرار حل الاتحاد العام للعمال بعد الثورة
-
خالد علي عضو مؤسس فى جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، التي شُكلت عام 2008 استعدادا لدعم انتفاضة المحلة و إضراب 6 أبريل، وصارت منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، من أهم أدوات الدفاع عن حقالتظاهر في مواجهة تعسف السلطة وعنفها. وقد حكى أحمد سيف أن أول من فكر فى تأسيس الجبهة كان خالد علي
-
شارك خالد علي في حملة “معا من أجل إطلاق الحريات النقابية” لوضع مشروع قانون ديمقراطي للنقابات العمالية ، والمشروع معروض الآن على مجلس الشعب بعد تجاهله من قبل البرلمانات السابقة على الثورة و المجلس العسكري
******************************
  • في عام 2009 أسس خالد علي المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية  وعمل مديرا له. وبدأ يجني ثمار جهده الطويل فى الدفاع عن حقوق المظلومين
  • فحصل فى ديسمبر 2009 على حكم بإنهاء الحراسة القضائية على نقابة المهندسين
  • وفى مارس 2010 حصل على حكم الحد الأدنى للأجور
  • وفى مايو 2010 (بالتعاون مع جاسر عبد الرازق و«مؤسسة أميرة لشؤون اللاجئين») حصل على أول حكم قضائي يحظر على الحكومة المصرية ترحيل اللاجئين، استنادا للاتفاقيات الدولية
  • كما حصل فى سنة 2010 على أول حكم بالحبس على رجل أعمال لإهدار حقوق العمال وربما كانت هذه أول مرة تتحول فيها قضية حقوق عمال إلى قضية جنائية
  • هناك أيضا قضية أصحاب التأمينات والمعاشات التي ضمت لقضية أحمد حسن البرعي لحماية أموال التأمينات، وأحيلت إلى المحكمة الدستورية
  • وقضية وقف قرار وزير الصحة بخصخصة مستشفيات التأمين الصحى
  • وكان خالد علي كذلك محامي الأستاذ حمدي الفخراني فى قضية أرض مدينتي، وقضية ارض بالم هيلز
******************************
ولا يفوتنا هنا ست قضايا بارزة سيكون لها أكبر الأثر على الاقتصاد المصري وتجفيف منابع الفساد به، وهى القضايا التى رفعها العمال والنشطاء الاجتماعيين وكان خالد أبرز المدافعين فيها حيث حصل على أحكام محكمة القضاء الإداري ببطلان خصخصة
  • شركات عمر أفندي
  •   طنطا للكتان
  •  غزل شبين
  •  المراجل البخارية 
  • النيل لحليج اﻻقطان 
  •  العربية للتجارة الخارجية
لما شابها من فساد استفحل حتى وصل إلى سرقة آلاف المليارات وتشريد مئات الآلاف من العمال
******************************
كما قاد خالد فريق الدفاع فى المركز المصرى للحصول على أحكام :ا
  • إحالة قانون الرسوم القضائية إلى المحكمة الدستورية وهو القانون الذى يلزم المواطن الذى يخسر القضية بدفع رسوم قضائية باهظة تجسد حالة من حالات العقاب التى تقف حائلا دون سلوك المواطنين طريق القضاء خوفا من خسارة القضية
  • إحالة المادة 48 من قانون القضاء العسكري إلى المحكمة الدستورية العليا والتى تتيح محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكرى دون أى قيود
  • الحصول على حكم قضائى يلزم الحكومة المصرية بصرف معاش شهرى لمصابى الثورة
  • وحكمين بأحقية الناشط علاء سيف وكل المحبوسين احتياطيا فى التصويت فى الانتخابات العامة
بالإضافة لقضايا العمال كان خالد حاضرا في المستشفى القبطي وقت أحداث ماسبيرو ضمن عدد من الحقوقيين الذين ضغطوا من أجل إصدار تقارير طبية، وشهادات وفاة، تكفل لأهالي الشهداءالحصولعلى حقوقهم

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة