الخميس، 9 ديسمبر 2010

خايفين من ويكيليكس !!!!!

لا اعلم لماذا ننسي دائما ان صانع الدواء هو نفسه صانع الداء!


فأبسط مثال شركات الكمبيوتر منتجه الأنتى فيرس هى نفسها التى تخصص قسم كامل لديها لنشر هذا الفيرس حتى تحقق المكاسب
وبالتأكيد لا احد يستبعد كثيرا ان هذا ما يحدث الان فى ازمه وثائق ويكيليكس


فعند قرائه الوثائق المنشورة تجد ان كل ما نشر ما هو الا تصفيه حسابات و رسائل تهديد و وعيد لزعماء العالم لتثبت انها قادره على فضحهم وقتما شائت حيث ركزت على كشف عملاء الاحتلال أكثر من التركيز على ما يدين أمريكا وكبار مسئوليها


صحيح ان امريكا تحاول الان خداع الانظار بالبحث عن تهمه لصاحب الموقع و وقف دعم شركه امازون لاستضافه الموقع لثبت تبرئتها من مثل هذه التهم الموجهه لها .. لكن لا مجال لذلك حيث انها لم تنفي هذه الوثائق بل أكدتها و زعمت خطأ نشرها ..

لا اجد مبررا لما نشرته الصحف عن خطأ نشر هذه المعلومات حيث ان معلومات فى هذه الاهميه لا يمكن تسريبها الا بأوامر عليا
لا نعلم حتى الان الهدف من نشر وثائق مثل عدد و ماهيه البنى التحتية والمؤسسات في العالم التي يضر فقدانها بشكل كبير بالصحة العامة والأمن الاقتصادي والأمن الوطني للولايات المتحدة .. لكن من المحتمل ان يكون دعم أمنى غير مباشر لهذه المؤسسات لتثبت للجماعات الارهابيه عدم قدرتها على الخروج من بين تعليمات صانعها (امريكا)


وقد اثبت وجهه النظر هذه ان وثائق ويكيليكس الأخيرة جاءت في صالح وجهة نظر إسرائيل حول ضرورة توجيه ضربة عسكرية لإيران خوفا من اسلحتها النوويه و تناست الدراسات و الاسلحه النوويه التى تدعمها الولايات المتحده .. بجانب أنها حاولت الإساءة لصورة رئيس الوزراء التركي أردوجان عبر إظهاره على أنه "فاسد" بعده طرق وجاء هذا النشر بعدما اثبت اردوجان حسن نيته فى عده مواقف اخيره .. و بجانب هذا حاولت وثائق "ويكيليكس" الإيقاع أيضا بين العرب وإيران وحتى بين العرب أنفسهم عبر محاولة إشعال التوتر بين المغرب والجزائر.. و بالطبع سببت حرج بالغ لمعظم الحكام العرب امام شعوبهم كما ستضر ضرر بالغ بدول البترول كالسعوديه التى اوقعتها في مشاكل بالغه مع اليمن .. و غيرها.. الكثيييييييير..........


اذا
بعيدا عن افتراض علاقه هذا الموقع بال (سي اى ايه) او اى جهه استخباراتيه و بعيدا عن اهداف هذا الموقع ...
لماذا يخاف البنتاجون و يرسل تهديدات تصل للقتل للقائمين على الموقع؟؟(حسب ما تردد على لسان اسانج مؤسس الموقع)
لماذا يخاف العرب بل العالم كله من نشر و فضح ما سبق و فعلوة بكامل ارادتهم ؟
لماذا يصل الرعب من السلاح النووى الايرانى لدرجاته القصوى رغم وجود قوى اكثر شراسه منه؟
لماذا لا تخاف اسرائيل مثل باقى الدول؟؟
و فى الاصل .. لماذا توجد وثائق سريه؟؟

رغم ان اسرائيل تقود حربا علميه و ثقافيه و حربا اخرى بالسلاح الا انها لا تملك وثائق سريه فتجد ان سرهم كهجرهم
لكن يختلف الامر فى الدول العربيه فهى تمتلك الكثير من الوثائق السريه و القليل من العمل الفعلى!! فهم يعملون كمخبريين لدى الولايات المتحده يعملون لخدمتها و فقط متخييلين ان هذه هى المصلحه و متناسيين انه اذا لم تذكر هذه الاسرار الان فى مثل هذه الوثائق فانها ستذكر بعد عده سنوات و سيحاكمهم التاربخ على ما ارتكبوة من جرائم


دائما ما تعلما ان ما يُفعل بالخفاء فهو خاطئ و ما يفعل امام العالم فهو الصحيح
متى سيأخذ الحكام العرب بهذه الوسيله؟ - متى سيفكرون بمصالح شعوبهم الفعليه و التى ستعود عليهم بالخير بالتأكيد؟

لا اعلم ..
لكننى اتمنى ان تصبح وثائق ويكيليكس العزيزة سببا في اعاده النظر في الوضع القائم

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة