الأحد، 1 يوليو، 2012

رجل فقد عذريته !!


حافظت على عذريتها طوال ثلاثه وعشرون عاماً هى عمرها فى هذه الحياه وإنتظرت بشغف ليلة زفافها من هذا الشاب الذى لم تعلم عنه كثيراً .. فقط إرتضته خلقاً وديناً ووو .. وثقت فيه لدرجة جعلتها لم تسأله عن ماضيه قبل زفافهما ..
 إنتظرت دون تفكير أو شك فى طهارتها ونقائها فهى تعلم جيداً دينها وأخلاقها التى تمنعها من أى شيئ ، تعرف عادات وتقاليد مجتمعها التى تمنعها وإن فكرت للحظة أن تمارس أى شكل من أشكال الحب الطاهر فما بالكم بالعلاقات الخاصه ! تثق فى قوتها وأخلاقها ، الأهم أنها حافظت على عذريتها لتحافظ على نفسها فى نظر نفسها قبل أى شيئ ..
إنها لم تفكر أيضاً فى نقاء زوجها فهو شاب ملتزم دينياً لا يفوته فرض من الفروض يعمل فى شركة محترمه ولديه بعض المال الذى جمعه بتعبه وشقائه .. فإعتقدت أنه لم يمس فتاه من قبل كما لم يمسها شاب ..

وكانت صدمتها ليله زفافها .. لقد شك فيها .. شك زوجها فى عذريتها ......

نسى هذا الزوج كيف إختارها من ضمن مئات الفتايات اللاتى لم يثق فى أخلاقهن وطهارتهن وعفتهن وإختارها هى فقط لأنه يعلم جيداً أنها إبنه عائله محترمه ، يشهد لأخلاقها الجميع ، نسى عقلها وأفكارها وتربيتها ومجتمعها وأسرتها التى تمنعها من القيام بفعل فاحش ، نسى كل شيئ وإنتظر دليل برائتها !!!!!!

عن أى دليل يتحدث ؟! 

 لم ينسي هذا الزوج أفاعيله وحماقاته قبل زواجه ، لم ينسي كل الفتايات التى أقام علاقات عابره معهن أثناء سفره شرم الشيخ للعمل فيها ، لم ينسي  حماقاته أثناء الجامعة التى جعلته يفعل الكثير فى حق فتايات حمقاوات دون أن يذكره ، لم ينسي هذا الزوج أنه فاقداً لعذريته !!!

وفى همجيه وتخلف وتشكيك غير مبرر أو مشفوع قام الزوج بهتك عرض زوجته أمام مئات البشر لمجرد أنه "شـــك" فى عدم عذريتها فأخذها إلى المشفى ليتأكد بنفسه .. وحدث ما أخذله .. وتأكدت عذريتها  وإنكشفت همجيته ! .. بالكم لو لم تتأكد عذريتها حينها ؟!

لما كل هذا التسلط ؟ لما كل هذا الغباء والتخلف والجهل والهمجيه ؟ و إلى متى سنظل نحكم على طهاره وعفاف الفتاه بخرقه غشاء دون وضع باقى المعطيات فى هذه المسأله العويصه فى مجتمعنا المتخلف؟

لقد تأكد للزوج فى هذه الحالة من عذرية زوجته التى لم تنطق ولم تدافع عن نفسها ولو للحظه .. بل الأسوأ أنها شكت فى نفسها للحظة (لا أفهم كيف ذلك) ولكنه قد حدث فعلاً!!

فكيف للزوجة أن تتأكد من عذرية زوجها؟؟! كيف لنا معشر النساء أن نثبت عدم عذريه الرجل ؟ أم أن العذرية واجب فقط على الأنثي لمجرد أنها أنثي؟؟؟؟

هل يستطيع أحد من رجال العلم أو الدين أن يفسر لنا عدم وجود دليل على عفه الرجل الذى سترتبط به ؟ أيعد ذلك سماحاً دينياً و مجتمعياً للرجل دون المرأه على إقامة علاقات غير شرعيه ؟

كيف يمكن لرجل يعاشر فى كل يوم إمرأه مختلفة أن يطالب بالزواج من إمرأه طاهره عفيفه لم يمسها غيره ؟ أين العدالة فى ذلك ؟
من يتحقق من عذريه الرجل ؟ ومن يحاسبه ؟ من يسحبه شبه عار إلى المستشفي ليتأكد ما إن كان عفيفاً أم لا ؟
هل من حق الرجل أن يعبث مع كل النساء إلا إمرأه واحدة  حتى تكون فى النهاية زوجته المصونة التى ترضى كبريائه وغروره .. و(أخلاقه) !

رسالتى إليك أيها الغبي المستفز ..
أيها الزوج المتخلف .. أيها الرجل المتخلف
لم تفقد عذريتك فى نظرى بكل علاقاتك قبل الزواج .. لكنك فقدت عذريتك فى نظرى اليوم فقط .. أعلم أنه لا يهمك طبعاً ولكنه شيئ حقير جداً عزيزي الزوج المتخلف
ليس من حقك أن تشير بأصابع الإتهام جزافاً لأن القدر وضع فى جسد زوجتك ما يمكنك من التأكد من عذريتها فى حين أنه لم يضع هذا الدليل لك ..
هل لو كان القدر قد وضع ذلك الغشاء لك أنت كنت ستفعل كل أفاعيلك قبل الزواج ؟ أم كنت ستهاب ذلك ؟
لماذا تطالب بعذرية زوجتك فى حين أنك لم تحافظ على عذريتك !! ليس من حقك أن تملك ما لم تستطع أنت المحافظه عليه ..
 أنا أرفض غرورك وغطرستك .. أرفض أن أتزوج من أحمق مثلك (ولا أعلم كيف ستكمل هذه الفتاه حياتها مع شخص لم يثق فيها مع أول موقف) أرفض سطحيتك فى التعامل مع المرأه وإختزالها فى غشاء حقير .. أرفض ضيق أفقك .. أرفضك بكل ما تحمله الكلمة على كل المستويات

رسالتى إلى زوجته
اعلم أنكى ترفضين كل ما كتبته .. كما أعلم أنكى ندمتى حين أخبرتنى وسمعتى رأيي أصلاً .. ولكن ،،
لا أريد أن أسمع شكواكى مستقبلاً ، فما أكثر شكواكى التى سنسمعها يا عزيزتى .. لا تتوقعى حياة هنيئه لأنك قررتى أن تصمتى على حقك ، لم تدافعى عن نفسك ، أنتى من أهنتى نفسك حين وافقت أن تكملى حياتك مع شخص إختزلك فى قطرة دم .. أنتى من أفقدتى نفسك كرامتك من اللحظة الأولى لزواجكما .. أتمنى أن تتذكرى ذلك ىمستقبلاً ولو أن حينها سيكون الوقت قد فات.....

حمله التدوين اليومي 12
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة