الخميس، 5 يوليو، 2012

صيد الكواكب



من الجميل أن تصبح لك هوايه .. لكنه من الرائع أن تكون هذه الهواية هى صيد الكواكب ..

فعن طريق القمر الإصطناعى "كيبلر" يمكن لأى شخص أن يكتشف كوكب جديد بنفسة ويطلق عليه أى إسم حال إكتشافه . ويعتبر هذا الإسم هو الإسم الرسمي للكوكب وينشر بالأوراق والبحوث العلمية عن طريق دور النشر العظمى المتخصصة فى هذا المجال .

هذا المشروع الرائع والذى يعمل على تطوير القدرة لدى الشباب فى إكتشاف مواهبهم هو نتيجة لواحد من اهم وأحدث إتجاهات الفلك ،فعن طريق القمر "كيبلر" قام المتخصصون بنشر البيانات المقروءة التى إكتشفها القمر خلال رحلته وأعطى الفرصة للهواة والمتعلمين فى هذا المجال بالمشاركة بتأكيد وإكتشاف الكواكب المنتمية إلى النجوم التى وُجِدت فى هذه البيانات و البحث ما بين أكثر من 156000 نجم ضمن مساحة صغيرة فى السماء ..

هذا المشروع تم تنفيذه بالتعاون بين جامعة "يال" الأمريكية وشبكة "زونيفيرس" والتى قامت بإستضافة العديد من المشاريع الفلكية على شبكة الإنترنت سابقاً

إنتهى الخبر الذى قرأته فى إحدى المجلات بجملة :
تمتعوا بصيد كواكبكم و إدراج أسمائكم ضمن المكتشفين.. فلرب أن تكتشفوا كوكباً شقيقاً تقلنا اليه سفن المستقبل عند نفاذ مواردنا الطبيعية. فرغم المحاولات الفاترة و اللا وشيكة، فقد أثبتنا لحد يومنا هذا عدم استعدادنا لتغيير عاداتنا الإستهلاكية بتخريب و حرق ما جمعته الطبيعه خلال الملايين من السنين قبل ظهورنا.


والآن .. هل تعتقدون أن مثل هذا المشروع " صيد الكواكب" ممكن أن نراه فى مصر يوماً ما ؟
رغم بحثى المتواصل ومحاولة الوصول لهذا الموقع الإلكترونى لمجرد رؤية الكواكب والإطلاع على الفضاء الخارجى ، لم أتمكن من ذلك لآن شبكة الإنترنت لدى بطيئه جدا ، ولم أصل إلى المواقع المطلوبة بسهولة نتيجه ضعفى فى اللغه الإنجليزية .. وأشياء أخرى..
فهل يمكن أن نرى فى مصر القادمة مشروعات تهتم بالبحث الفلكى ، و البحث فى كل المجالات بشرط أن تكون أدوات هذا البحث متوفرة لجميع المهتمين بالمجال بمن فيهم الهواه ؟

هل يمكن أن نتخلص من جهلنا الإلكترونى ؟ فقد قرأت عن البدء فى مشروع الإنترنت فائق السرعه فى مصر .. هل سيتم تنفيذه مقابل المزيد من المال الغير متوفر للجميع أيضاً؟؟

أتمنى أن نتطور فعلا ونتخلص من جهلنا العلمى ونطور عقول أطفالنا وشبابنا عن طريق البحوث المختلفة .. عل وعسى أن يكون إكتشاف جزء من المستقبل بيدينا نحن المصريين ؟؟

إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة