الثلاثاء، 15 يناير، 2013

مخالفة جديدة ..ضرائب الندامة


إذا سألنا أى شخص عن الهدف من إقرار سياسات ضريبية جديدة سيكون جوابه بأنها من أجل رفع إيرادات الدولة لخدمة محدودى الدخل وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين .. لكننا الآن نجد حكومة الرئيس تُعد لوضع تعديلات جديدة فى قوانين الضرائب على الدخل تخضع بمقتضاها الجمعيات الاهليه للضريبة ويُلغى الإعفاء الذى كان منصوصاً عليه من قبل ..

ومعنى ذلك أن كل المستفيدين من هذه الجمعيات سيتضررون ، وبعد أن كننا ننتقد الحكومة لعدم قدرتها على توفير الحاجات الأساسية للمواطنين تاركة إياها للجمعيات الأهلية ، سنجد الحكومة تعلن احتياجها لدعم تلك الجمعيات دون حرج!!

إذا كان المقصود من هذا القانون هو الأحزاب والنقابات العمالية والنوادى وغيرها للحد من إيراداتها فهو أمر غير إنسانى بالمرة ، حيث إن المستفيدين الأوائل من هذه المؤسسات جميعاً وخدماتها المجانية هم المواطنون محدودى الدخل ، ووقف باب المساعدات عن هؤلاء الفقراء سيفتح باب جهنم على أعضاء الجمعيات والأحزاب و بالتالى على الحكومة التى فرضت الضريبة ..


وعن زيادة الضريبة على السجائر فهو أمر غير منطقى فى مصر ، فإذا نظرت على أرفف السجائر ستجد أنواعاً مختلفة من السجائر الصينى ذات السعر المنخفض والتى لم نكن نسمع بها من قبل وبالطبع هى سجائر مهربة وغير خاضعة  للجمارك والضرائب وسعرها المنخفض هو دافع المدخنين على شرائها دون تلك المرتفعة الثمن والتى تدفع ضرائبها ، مما لن يثبت جدواه فى حالة زيادة الضرائب بل ستنخفض الحصيلة الضريبية أكثر فأكثر .

وبغض النظر عن أساليب الحكومة الملتوية وغير المدروسة فى البحث عن وسائل لرفع إيراداتها فإننا لم نشهد إعادة هيكلة حقيقية لقوانين الضرائب المعتمدة حالياً والتى تعطى إعفاءات متفاوتة تجعل المعاملة الضريبية لذوى الدخل الواحد مختلفة !

ولم نر إعادة نظر فى نسبة الضريبة لمن يزيد دخله عن خمسين مليون جنيه والمقررة بنسبة 25% فى حين أن نفس النسبة فى الولايات المتحددة الآمريكيه (معقل الرأسمالية) تصل إلى 40-60 بالمائة !!

أعلم جيدأ أن كل تلك الإجراءات أاتُخِذت من أجل حل مشكلات عجز الموازنة تمهيداً لآن تحصل مصر على الدفعة الآولى من قرض صندوق النقد الدولى فى مايو القادم ، ولكن .. حالة الركود الاقتصادى التى تمر بها مصر الآن أصبحت كالشحنات السالبة داخل عقول المصريين قد تصيب المجتمع بحالة من الغضب الذى سيعود على الحكومة مره أخرى ، وفرض ضرائب جديدة أياً كان شكلها سيؤدى لانفجار لن يًحمد عقباه .

على كل حال .. إنها مخالفة جديدة يرتكبها رئيسنا المنتخب وحكومته الهزيلة التى لم تعمل ببنود دستورنا الموقر والذى يقر بأحقية المواطن فى عدالة إجتماعية حقيقية

نقطة ، ومخالفة جديدة ..

لقراءه المقال فى بوابـه الفيـتـــــو إضغط هنا
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة