الثلاثاء، 19 يونيو 2012

شيئا ما ..



شيئاً ما لا أدرى إن كنت قد فقدته أم حصلت عليه
شيئاً ما يضيع منى وأبحث عنه فى كل اٌوان
شيئا لا يوصف  ، لا تماثله العهود

شيئا ما أجده فى قلبي .. لاأراه أو ألمسه .. بل أشعر به
لا هو فرحاً ولا هو حزناً
لكنه يجعل من قلبي موطنا للألم بعدما كان سبب سعادته

شيئا لا يتعلق بالعقل أو الجسد بقدر ما يتعلق بروح ..
روح .. فقط أشعر بها حولى
روح تدفعنى للأمام ، تملأنى حياه

شيئا ما يجسد شريط ذكريات فى كل موقف يجبرك على التذكر
شيئا يجعل هذا الشريط صادق بلا عيوب
يجبرك على الحنين إليه ، يجبرك على دعوته للعودة

شيئا ما لا يقبل الوداع 
 لا يقبل الوحدة أو الألم أو الغربة

شيئاً ما يشعرك بأن الحياة مستمرة طالما هو موجود
 شيئاً إنتظرته كثيراً وحين أتى .. إستعجل الرحيل

كثيرون من فارقتهم أجسادنا دون أن تعرف أرواحنا طريقاً لمفارقتهم
رغم كل ما يتمنى العقل من فراق لهذه الروح إلا إنه لا يستطيع
ليس إخلاصاً للذكرى أكثر من كونه إحتياجاً لها وإيماناً بها

............. 

إبتدت اليوم حملة التدوين اليومى من 20 يونيه وحتى 20 يوليو 2012 .. 

أعشق هذه الحملة لأنها تجبرنى على الكتابه اليوميه .. مما يخرج ما بأنفسنا من كلمات ولو كانت بسيطه أو متناقضة أو غير ذلك

أحبها لأنى غالباً ما أخرج عن إطار التدوين السياسي وأنتقل لإطار التدوين الإجتماعى الذى يبرز مزايا وعيوب نفسي ..

وها أنا أكتب اليوم بعض كلمات لا أعرف كيف يتم توصيفها لكنها .. شيئاً ما بداخلى ..

حمله التدوين اليومى 1
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة