الاثنين، 25 يونيو، 2012

عزيزتى / نوال السعداوي


عزيزتى / نوال السعداوي

كم أحترمك سيدتى ، أحترمك لانى لا أرى فيك المراه التى أكرهها ، لم أرى فيك الجبن والخضوع والاستسلام
أحترمك لأنى أرى فيك القوة والشجاعه والعلم والعمل والجمال والاناقه والأهم : التمرد

عزيزتى نوال :
أرى فى كتاباتك منتهى الديمقراطية والتقدم ، أحترم نضالك الدؤوب للحصول على حقك فى الحياه كإمرأه لها كل الحقوق وتمتلك كل الحريات ، وتصميمك ضد التقاليد والأعراف البالية  التى تقييد المرأه وتضهد الفتاه ، أؤيدك فى رفضك للختان ، أؤيد رفضك لتعدد الزوجات ذلك الرفض الذى يظلمنا كثيراً ، أؤيد رفضك للحجاب وما فيه من قهر للفتاه ووضعها تحت قوة رجل لا يلتزم أبداً بما يفرضه على المرأه ، أؤيد رفضك للمجتمع الذكورى وسلطته المغتصبة من حقوقنا

سيدتى ، اليوم أحاول أن أسعى معك بكل جهدى لأتخلص من قوى الجهل وأساليبها فى تكفير المفكريين والعلماء وأصحاب الرأى والمواقف الواضحة ، أسعى لأن يتخلص مجتمعنا الغبى من هرطقات الإسلام السياسي التى أودت بنا خلف قضبان العته الفكرى  والحوج للرجل .

اليوم نحن فى أشد الحاجه لنساء مثلك يحملون أفكارك ويسعون لتحقيقها ، فالشارع العربى قد إنتشرت فيه الرجعية والتخلف دينياً وعلمياً وفكرياً ومجتمعياً ، وينتشر بإتجاهات كثيرة فتتنوع أشكاله ومصادره لكن فى كل الأحوال يظل الهدف واحد وهو إستنزاف الحقوق من أصحابها ، فتَستنزف الحقوق السياسية والإجتماعية و يتم محاصرتهم إقتصادياً ، وخاصه النساء اللاتى يستسلمن لهذا المد الرجعى المتخلف ولا يحاولن التمرد على واقعهن السخيف فتٌسلب منهن حقوقهن وتنحصر واجباتهن فى البيت والأطفال دون مشاركة حقيقية فى المجتمع ودون أن تستقل إقتصاديا أو إجتماعياً كما هو حال كل المصريين الموافقين على هذا المد الرجعى .

نحن فى أشد الحاجه لمجتمع يؤمن بأفكارك ويرفض العادات والتقاليد البالية ويرفض تكفير المفكريين أمثالك ، نحن بحاجه لمفكرين حقيقين لا ينشرون الجهل والتخلف والرجعية المتمثله فى تفسير أحلام وجن وعفاريت وغيره ،،
فمجتمعاتنا العربية وخاصة المجتمع المصري فى حاجه ماسة الى نساء ورجال أمثالك يدافعون عن الحرية والديمقراطية والمساواة بين الرجل والمراة وحرية الإعتقاد وحقوق الطفل والطبقات الفقيرة والمهمشة فبدونهم ستظل المجتمعات قابعة فى بئر التخلف والجهل والظلم .

سيدتى العزيزة : د.نوال  السعدوي
أتمنى عودتك سريعاً مدافعه عن حقك فى الحياة حتى ولو كان المجتمع غير ملائم لأمثالك من المفكريين فبدون وجود أمثالك لن يتغير جهل هذا المجتمع
أتمنى أن يؤمن بك الكثيروون وخاصة الأدباء والشعراء ليكملو مسيرتك ، ولو أنهم لن يستطيعون، فلا مثيل لإبداعك
أتمنى أن ينتهى عصر الأحكام الظالمة

سيدتى العزيزة ، أهدي نفسي وإياكي هذه الأبيات ..
ثوري ..احبك أن تثوري
ثوري على شرق السبايا ..والتكايا..والبخور
ثوري على التاريخ وانتصري على الوهم الكبير
لاترهبي احدا فأن الشمس مقبرة النسور
ثوري على شرق يراك وليمة فوق السرير


وأخيراً : اود ان ابلغك بانك كنت ومازلت قدوتي بالحياة. ولكم ساعدتني افكارك النيرة في مسيرت حياتي ومعرفة نفسي ، علمتنى التمرد أولا على أفكارى ثم عدم الخوف بالتصريح بها ... دمتي سيدتى ،،


حمله التدوين اليومى 7
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة