الجمعة، 15 يونيو 2012

مبطلون

إلا أن القائمين على الدعوة، قد يواجهون عقوبة بالحبس وفقا للمادة 177 من قانون العقوبات، والتي تقضي بأن كل من حرض غيره على عدم الإنقياد للقوانين، يعاقب بالحبس 24 ساعة وحتى ثلاث سنوات، كونهم يمتنعون عن تنفيذ قانون مباشرة الحقوق السياسية. !!!!!!!!!!
صباح العرس الديمقراطى فى ظل الضبطيه القضائية والديكتاتوريه الغبية !
هى الناس دى بتهزر ؟؟ 
فى كل الأحوال النتيجه محسومة للفلول وإلا لم تكن كل تلك المقدمات السخيفه  من أول دخول شفيق أصلا الإنتخابات وإعلانه "الرئيس" ومئات الأدلة إلى اليوم ، و الفلول هنا مقصود بهم كلا الطرفين فـ مرسى وجماعته بالنسبة لى لا يختلفون شيئاً عن الفلول فى تمثيلهم للثورة فهم ثورة مضاده للثوار الحقيقيون وللمواقف الثوريه الحقيقية  ..

كيف لا نكون مبطلين فى ظل قانون الضبطيه ؟ أى عرس ديمقراطى هذا الذى سنمارسه فى ظل حكم ديكتاتورى أشد قسوة يفرض علينا الانتخاب ؟
كيف لا نبطل أصواتنا لنعطيها لإثنين من أشد أعداء الثورة ؟؟  كيف أضيع حق شهداء ثورة يناير و محمد محمود و غيرها من المواقع التى قتلهم فيها شفيق و تخلى عنهم الإخوان فيها و فضلوا البرلمان عن الثورة.
كيف لا أبطل صوتى وانا أثق أنها مسرحيه غير حقيقية ومناورة سياسية تم إجبارنا عليها من البداية بإسم الديمقراطية

فى فرنسا "الأكثر ديمقراطية فى العالم لا يشارك فى الإنتخابات سوى 30% من المواطنين بطبيعة الحال 
- والآن فى إنتخابات الرئاسه شارك حوالى 51% من المصريين منهم 10% مرسة و10% شفيق وبالتالى فإنتخابات الإعادة لن تتعدى أبدا ال30% كنسبة مشاركة " هذا التحليل لهواه المغالبه "
وبالتالى فإبطال الصوت سيضيف عدم شرعية أكبر على الإثنين إذا فاز أحدهما
ولنكن أكثر واقعيه فهذا الرئيس لن يستمر سنوات أو ربما أشهر وبالتالى فإبطال الصوت سيكون أكثر شراسة فى المطالبة بسقوطه فيما بعد
- دمت أطالب بدولة مدنيه لا دينيه ولا عسكرية فلا تحاولو إيهامنا بأن الإخوان يمثلون الثورة وسيبنون دولة مدنية وليست دينيه أو أن دولة "الفريق" شفيق ليست عسكرية و تمثل المدنية وأذكركم بأنه قال لا إقصاء للإخوان فى حكومته وبالتالى ستكون أيضا عسكرية دينيه .. فاشية
التصويت للإخوان ليس له اية نتيجة، سوى تقديم شيك على بياض، و إعطائهم الكارت الأخضر، للسيطره على الجهة التشريعية متمثلة فى اللجنة التأسيسية للدستور و البرلمان، و الجهة التنفيذية متمثلة فى كرسى الرئاسة و الحكومة القادمه، بالمختصر السيطرة الكاملة على كل مؤسسات الدولة، كما كان الحزب الوطنى فى فترة ئاسة المخلوع – السلطة الكاملة – و كنتيجة لذلك بالطبع القضاء على الثورة، و عمل دولة الخلافة المزعومة، و إلغاء ما يسمى بتداول السلطه، و التجربة الباقة خير دليل.
اما التصويت للفلول، حدث ولا حرج – و إن كان اقلهم ضررا – المجلس العسكرى و الجيش بجانبه، جهاز الشرطة الفاسد، رموز النظام القديم، التحضير لرئاسة جمال مبارك بعد اربع سنوات بالعفو عن ال مبارك جميعا – له الحق فى ذلك، الإعلان الدستورى – الإنتقام من الثورة و الأخذ بثأر كل رموز النظام السابق، حل البرلمان و معه الحق فى ذلك بموجب الإعلان الدستورى، و بالطبع عودة اقذر جهاز فى الدولة الجمهورية السابقة، جهاز امن الدولة – إذ لم يكن قد رجع بالفعل، و كنتيجة نهائية إعادة انتاج النظام القديم و القضاء على الثورة و مطالبها و حلم الشعب المصرى

أهداف الثورة كانت واضحه، عيش حرية و عدالة إجتماعية، و التى لن تتحقق على يدى شفيق او مرسى، من حقنا ان نتمسك بحلمنا و نرفض دولة الخلافة و الدولة البوليسية، من حقنا ان نتمسك بدولة مدنية جميع مواطنيها لهم نفس الحقوق، من حقنا ان نتمسك بتداول السلطه، ومن حق ابناءنا ان يكبروا فى دولة تكفل لهم العيشة الكريمة و الحرية و العدالة الإجتماعية.
انا ارفض بشدة شفيق و ارفض بشده مرسى، انا اطالب بدولة وسطية معتدلة تحقق اهداف الثورة.

ولذلك نحن مبطلون ، لا تؤثر فينا تهديداتهم السخيفة هذه
إبطل صوتك وإستعد لثورة جديده

وبالمناسبه : هكتب فى ورقه الإنتخاب بتاعتى 
" يسقط حكم ولاد الوسخه"


لا تصالح على الدم.. حتى بدم!
لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ
أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟!
وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك؟
سيقولون:
جئناك كي تحقن الدم..
جئناك. كن -يا أمير- الحكم
سيقولون:
ها نحن أبناء عم.
قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،
وأخًا،
وأبًا،
ومَلِك
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة