الخميس، 21 يونيو، 2012

بس احنا مش إصحاب


بعد علاقه ارتباط تمتد لسنوات وبعدها فترات من الفراق تسمع كلمه " بس احنا مش إصحاب"

أيا كان شكل العلاقة ، لا تختلف كونها ارتباط أو خطوبة أو حتى زواج نتج عنه أبناء ، فى النهاية هى علاقة يستحيل أن تتحول لصداقة عادية بعد ذلك
فالإرتباط يوثق بين الأفراد ويجعل منهم فرداً واحداً يعلم كلاً منهما تفاصيل حياة الأخر دون كلل أو ملل بل عادةً ما يكون بالحب والمودة والنصيحة والإشتياق والكلمة الحلوة ووو وتفاصيل كثيرة فى حياة كل إثنين لا يعلمها غيرهما لكن الثابت فى كل العلاقات أنها تفاصيل مهما حوت من مشكلات تجدها مليئه بالحب و الدفء والصداقة والأمان و كل شيئ .. والمؤكد أنها علاقة لا تنتهى بكلمة وداع
وبالتالى ..
فلا يمكن أن تبدأ علاقة جديده بين نفس الشخصين بكلمه " إحنا إصحاب" متناسين العلاقة القوية التى ربطتهم يوماً
فالصداقة لا تعطى كل الإهتمام والأمان والإحتواء وو... الذى يعطيه الحب .. وهنا تكمن المشكله ،،
عندما يقرر أحدهما أن يصبحا أصدقاء ويشعر الآخر بالوحدة والمرارة وفقدان الأمان فتصبح حياته بلا معنى أو هدف خاصة إن كان قد تجرد من ماضيه و يصبح لاقيمة له أو للاخر فى نظر نفسه .. هنا فقط يتحول الحب الى عداء بدلا من إتفاق الصداقة المزعوم ، وتظهر الحقيقة المرة فى إستحالة جمعها سوياُ كأصدقاء مرة أخرى
وتتعالى الصيحات وتولد خلافات فارغه كانت ستدارك لو كانا مازالا سوياُ بخلاف تلك الخلافات التى سبق وتم دفنها وتظهر بواطن الأمور على طبيعتها فتشتد حده الغضب فى نفسيهما .... وينسيان حتى كلمة
" خلينا نرجع إصحاب"
لأنه فى حقيقة الأمر 
هما ليسا مجرد أصدقاء !!


حملة التدوين اليومي  3
إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة