الخميس، 2 يونيو، 2011

ايتام رغم الاهل


كثيرا ما نسمع عن وفاه أب أو أم تاركين أبنائهم يستقبلون عزائهم ويستقبلون معهم مراره الحياه من وحده و حزن و ألم و.. و.. و..

لكن قلما نسمع عن أبناء فقدو أبويهم و هم أحياء .. و هم امامهم بجسدهما يقومون بتربيه ابنائهم كأنهم يربونهم فعلا و يطعمونهم و يأتون بإحتياجاتهمالفسيولوجيه البسيطه وفقط ..

عن هؤلاء الايتام ومن هم في مثل ظروفهم يتغافل الجميع عن كل احتياجاتهم الاخرى .. بل يتغافلون عن وجودهم أصلاٌ


كلمه يتيم فى الاصل تعنى الانفراد و العزله ..

فماذا يعنى وجود أب و أم و أهل ونشعر بمراره الوحده و ألم العزله ؟؟ ماذا يعنى وجودهم دون خيط رابط بينهم و بين أبنائهم ؟ بدون أحتواء لمشاعر أبنائهم؟ ماذا يعنى وجودهم المشروط بوجود القهر و الكبت ؟؟

وماذا يعنى وجودهم معتقدين بأنهم يؤدون واجبهم بقدر استطاعتهم و هم فى الحقيقه لا يقومون بتأديته بأكمل وجه كما ينبغي ؟؟؟


احتياجات اى شخص طفل كان أو رجل كبير تتنوع و تختلف و تكبر مع الزمن لكن تظل محفوظه فى معانى لا تتغير .. محفوظه فى معانى العائله السعيده

فى ان يتقبلك المقربون لك ويفهموك دون ان تحتاج للكلام

فى الحضن الواسع و الصدر الدافئ و الكتف القوي .. فى مشاركه الافراح و الاحزان و العطاء بلا مقابل

فى الحب و الحنان و الامان و الإحتواء .. فى الضحكه من القلب والحزن من القلب


ورغم ان الاحتياجات معروفه للجميع ومختفيه عن أغلب البيوت يري الطرفين (الاهل و الابناء) أنهم يعيشون فعلا كـ أهل و ابناء حقيقيون

وساعد المجتمع كثيرا على حدوث ذلك ..

لقد ساعدهم عن طريق انفتاح الأفق أمام الابناء أكثر من اٌبائهم عن طريق الانترنت و البرامج التليفزيونيه التى فتحت المجال لأن يكبر الابن قبل أوانه فلا يستوعبه الاهل .. مما يزيد الفجوة بين الابن و الاهل

وساعدهم ايضا ارتفاع نسبه الطلاق و عدم تحمل مسئوليه العلاقه (علاقه الاهل) من جميع الاطراف الاب و الام و الابناء و باقي العائله

و ساعدهم ايضا كثره الاحداث المجتمعيه التى تجعل لكل شخص منهم حياته الخاصه المليئه بالاسرار الواجب إخفائها عن العائله خصوصااا بالرغم من عدم أهميه إخفائها عن الاصدقاء .. و ربما الغرباء


ورغم ذلك .. يرفض المجتمع نفسه انفصال الفرد عن العائله كلياٌ و يتمسك ببعض العادات و التقاليد الباليه كالزيارات الروتينيه الممله فى الاعياد و المناسبات و الافراح و المأتم و فقط .. معتبرا ان هذا هو معنى العائله !!!


العائله تعنى المشاعر الحقيقيه الغير مزيفه - تعنى الهروب من الكون الى الأهل و ليس العكس كما يحدث

الاب و الام و الاسره و العائله بأكملها من أعمام و خالات ليست مهمتها عسكريه فى الدفاع عن الابناء ضد الاعداء .. او حكوميه فى توفير احتياجاتهم الفسيولوجيه .. او مصلحه اجتماعيه فى حل مشكلاتهم التى غالبا لا يرون معالمها كامله ..

العائله تعنى مشاعر حب و حنان و امان و اختواء و رفق .... الكثير من المشاعر بدون هدف او مصلحه

كنت أتمنى ان يصبح لى أهل حقيقيون بلا نفاق او كذب ..وعائله من جود طيبون يحملون معهم الطيبه و اب و ام يعرفون معنى الاحتواء واعمام و عمات و خالات يخلف لديهم معنى العائله عن كونه زيارات سنويه فى الأعياد,, اتمنى ان يكون لى أهل حقيقيون مش.. تقضيه واجب


إرسال تعليق

Translate

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة